حول الحملة

حول حملة أخرجونا من الكامبات:
هي حملة سياسية لتحسين ظروف طالبي اللجوء في الدنمارك وللحملة هدفين اثنين:
1-التأكيد على حق طالبي اللجوء بالعمل والإقامة خارج الكامبات بعد ستة اشهر من الإقامة في الكامب كحد أقصى.
2-نحن نريد طريقة جديدة للتفكير والحديث عن شؤون اللاجئين.وأن نكون جزء من حركة بناء التضامن والوعي والإدراك بين المجتمع الدانماركي للاحتياجات العاجلة والإنسانية والعادلة للاجئين وسياسة اللجوء ليس فقط في الدانمارك وإنما في أوربا والعالم.
نحن نطالب بحق العمل والعيش خارج كامبات اللجوء لكل شخص!
في أكتوبر عام 2011 أعلنت الحكومة الدانماركية كجزء من برنامجها السياسي(علينا أن نعامل اللاجئين بمزيد من الكرامة ولذا يجب منح طالبي اللجوء الحق بالعمل والإقامة خارج كامبات اللجوء وقد تم تعيين لجنة للعمل حتى شهر ايار مايو لبحث الإمكانيات العمليّة لتغيير القانون القديم للجوء.
وإنها مبادرة رائعة من جانب الحكومة وخطوة بالاتجاه الصحيح ولكن ان دققنا في تصريح الحكومة فهو لا يشمل المرفوضين من طالبي اللجوء ما لم يتعاونوا مع البوليس بشأن ترحيلهم وهذا يعني أن طالبي اللجوء يجب أن يوقعوا اتفاقيات مع البوليس بشأن عودتهم الطوعية إلى بلدانهم.
الغالبية العظمى من طالبي اللجوء الذين عاشوا لفترات طويلة في كامبات اللجوء هم بالضبط كالذين لم يتمكن البوليس من تسفيرهم أو الذين هم في نظر البوليس غير متعاونين بشأن تسفيرهم لا يملكون كلهم حق الإقامة والعمل خارج كامبات اللجوء.
وكرد فعل لعدم شمول القانون لكل طالبي اللجوء بادر بيت الترامبولين لإطلاق حملة سياسية بحق جميع طالبي اللجوء بالعمل والإقامة خارج كامبات اللجوء.
وكمجتمع متحرر ومستقل حيث يعيش اللاجئين حياة العزل حيث أصبحوا ضحايا الكامبات وخلق فعاليات ونشاطات بين طالبي اللاجئين والمقيمين.نحن نعتقد أنه حان الوقت لتأثير مباشر على السياسيين والعموم من الجمهور.ونحن كبيت الترامبولين نملك المعرفة والتطبيق العملي في قضايا اللجوء من خلال اللغة والثقافة والدين لنشاركها معكم من اجل تغييرات حقيقية في نظام اللجوء نحو أكثر إنسانية وعدالة والتي هي تغييرات ضرورية.ولذا فان لحملتنا في الترامبولين هاوس هدفين:
1-التأكيد على حق طالبي اللجوء بالعمل والإقامة خارج الكامبات بعد ستة اشهر من الإقامة في الكامب كحد أقصى.
2-نحن نريد طريقة جديدة للتفكير والحديث عن شؤون اللاجئين.وأن نكون جزء من حركة بناء التضامن والوعي والإدراك بين المجتمع الدانماركي للاحتياجات العاجلة والانسانية والعادلة للاجئين وسياسة اللجوء ليس فقط في الدانمارك وإنما في أوربا والعالم.

لذا فنحن ندعوكم جميعا للمشاركة في حملتنا ونأمل من بين الأمور الأخرى أن نراكم في المظاهرة التي سنقوم بتنظيمها في الثالث عشر من شهر أيار مايو في كوبنهاغن

مجموعة الترامبولين هاوس والأصدقاء
www.trampolinehouse.dk